The Hunters' Palette A Novel Explanation of the Enigmatic Double Bull, an Image That Survived through the Millennia

Main Article Content

Joe Smolik

Keywords

Abstract




This paper proposes that the enigmatic double bull on the Hunters’ Palette, now at the British Museum and the Louvre, represents a rare type of mutant bovine, a conjoined twin of type ischiopagus. Although the incidence of this biological anomaly in cattle is low, it is likely that such creatures were observed from time to time in the Nile Valley. The case for a mutant bull is supported by pictures of modern ischiopagi, veterinary references, Nubian petroglyphs, and hieroglyphic signs. The portrayal of a mutant animal on predynastic palettes is not unprecedented.


Capart and Fischer suggested that the double bull was an early hieroglyph, but neither explained how or why it became a determinative in verbs meaning “to move back and forth.” It is possible that it was inspired by the back and forth grazing movement of a real double bull. The proposal would seem consistent with Frankfort’s observation about the profound influence of cattle on the ancient Egyptian language. The double bull hypothesis may also elucidate the puzzling association of such a creature with a canal in the Third Upper Nome of Egypt.


Other objects representing the double bull—amulets, seals, a macehead, etc.—are attested intermittently from the Predynastic to the Late Period when the amulet is rendered in the form of a “double Apis;” generally these objects have apotropaic connotations. Texts containing the double bull determinative exist more or less in parallel with the representational forms and maintain the same meaning throughout. The paper ends with a consideration of the Hunters’ Palette as an exhibit of military power.


 


تقترحهذهالمقالةأنالثورالمزدوجالغامضالموجودعلىلوحةالصيادين،الموجودالآنفيالمتحفالبريطانيومتحفاللوفر،يمثلنوًعانادًرا من الأبقار المتحورة، وهو توأم ملتصق من نوع ischiopagus. على الرغم من أن نسبة حدوث هذا الشذوذ البيولوجي في الماشية منخفضة، فمن المحتمل أن هذه المخلوقات قد لوحظت من وقت لآخر في وادي النيل. يتم دعم وجود حالة الثور المتحور من خلال صور ischiopagus


الحديث والمراجع البيطرية والنقوش النوبية والرموز الهيروغليفية. ان تصوير حيوان متحور على اللوحات ليس غير مسبوق. اقترح كابارت وفيشر أن الثور المزدوج كان رمزاً من الرموز الهيروغليفية المبكرة، لكن لم يوضح أي منهما كيف أو لماذا أصبح خلال فترة الأسرات يرمز إلى الفعل الذي يعني «التحرك ذهابًا وإيابًا». من الممكن أن تكون مستوحاة من حركة الرعي (ذهابًا وإيابًا) لثور مزدوج حقيقي. قديبدوالاقتراحمتسًقامعملاحظةفرانكفورتحولالتأثيرالعميقللماشيةعلىاللغةالمصريةالقديمة.ثالثًا،قدتوضحفرضيةالثورالمزدوج


الارتباط المحير لمثل هذا المخلوق بقناة في الإقليم الثالث بمصر العليا. توثق القطع الأخرى التي تمثل الثور المزدوج - التمائم، والأختام، ورأس الصولجان، وما إلى ذلك - بشكل متقطع من عصر ما قبل الأسرات


إلى العصر المتأخر عندما يتم تقديم التميمة على شكل «أبيس مزدوج». توجد النصوص التي تحتوي على رمز الثور المزدوج بشكل أو بآخر بالتوازي مع الأشكال التمثيلية وتحافظ على نفس المعنى طوال الوقت.




Downloads

Download data is not yet available.
Abstract 131 | PDF Downloads 78