A Case Study of Polygamy in the Old Kingdom MTTj and His Two Eldest Sons

Main Article Content

Kim McCorquodale

Keywords

Abstract




The tomb of Metjetji, which was dismantled before 1947, depicts two “eldest sons” on the entrance doorway thicknesses. The presence of two eldest sons is usually an indicator of the premature death of the chronological eldest son with the second son taking over the role or an indicator that the tomb owner had more than one wife—either through death, divorce, or polygamy. Both Goedicke and Kaplony argued for the death of the eldest son, although they disagreed on which son died. Kaplony based his assumptions about the family on the groupings of the children on the entrance, but he incorrectly identified the left and right doorway thicknesses. Careful reexamination of the iconography of the children shows that Metjetji depicts two separate groups of children, as do many tomb owners who have more than one wife. He appears to have had two wives concurrently, practicing polygamy as his unidentified wife had both the eldest and the youngest of the children shown at the entrance to the tomb.


 


تصورمقبرةمثثي،التيتمتفكيكهاقبلعام1947،الإبنينالكبيرينعندالمدخل.عادةمايكونوجوداثنينمنالأبناءالبكرمؤ ًشراعلىالوفاة المبكرة للابن الأكبر حسب الترتيب الزمني مع تولي الابن الثاني الدور أو مؤشر على أن صاحب المقبرة كان لديه أكثر من زوجة - إما بسبب الوفاة أو الطلاق أو تعدد الزوجات. رجح كل من جوديكا وكابلوني فكرة موت الابن الأكبر، على الرغم من أنهما اختلفا حول الابن الذي توفى. بنى كابلوني افتراضاته عن عائلة مثثي على مناظر تجمعات الأطفال عند المدخل، لكنه حدد بشكل غير صحيح سماكة المدخل الأيمن والأيسر. تظهر إعادة الفحص الدقيق للمناظر التي تمثل الأطفال بالمقبرة أن مثثي يصور مجموعتين منفصلتين من الأطفال، كما يفعل العديد من أصحاب المقابر الذين لديهم أكثر من زوجة واحدة. يبدو أنه كان لديه زوجتان في نفس الوقت، مما يعني أن مثثي كان يمارس تعدد الزوجات لأن زوجته


المجهولة الهوية هي أم كل من الأبن الأكبر والأصغر عند مدخل المقبرة.




Downloads

Download data is not yet available.
Abstract 208 | PDF Downloads 56